الخميس، 29 مايو، 2014

مدينة روابي صنعاء السكنية تتأهب لاستقبال ملاكها


( المرحلة الأولى )

في الوقت الذي سيجني الملاك ثمرة رهانهم وثقتهم في شركة الهمداني للتجارة والاستثمار العقاري بالانتقال في وقت قريب إلى سكنهم الجديد في ( مدينة روابي صنعاء السكنية ) في المرحلة الأولى .

هذه المدينة التي تتأهب حاليا لاستقبال ملاكها وساكنيها وكل المستفيدين منها كانت في يوم من الأيام خلاصة لعصارة جهود وأفكار ودراسات هندسية معمقة ومخططات عمرانية متناسقة بمعايير علمية معتمدة، حيث صارت واقعاً يطل بمظهره الجمالي المبهر وتصميماته الهندسية العالية وطرازه المعماري الفريد  لتقدم نفسها كواحدة من أروع المدن السكنية المتكاملة العملاقة في اليمن إلى درجة أنها باتت مزارا يوميا للكثيرين للاطلاع والتعرف على أسلوب تخطيطها وطريقة بنائها وموقعها المتميز في صدر وسفح جبل نقم من الناحية الشمالية تحيط بها طبيعة خلابة نابعة من الحياة الريفية الصافية المحيطة بها من أكثر من اتجاه وامتزاج ذلك كله بحياة المدينة المثالية.. إنها النموذج الأفضل الذي يتمناه أي شخص للانتقال إلى سكن هادئ براحة بال واستقرار نفسي وطمأنينة كبيرة بعيدا عن حياة الصخب والضجيج ومنازل الإيجار الباهظة. 

مدير مشروع المرحلة الأولى لروابي صنعاء المهندس فواز الحاشدي يقول " روابي صنعاء مدينة سكنية نموذجية من ناحية البنية التحتية والتخطيط العمراني المتميز ولمزجها بين تلبية متطلبات الحياة العصرية وتطويع الموقع الجغرافي الفريد لتمنحها مزيداً من التميز والخصوصية حيث حرصت الشركة على استيعاب وتوفير متطلبات الحياة اليومية المستقرة  وهوائه النقي وموقعها الجغرافي الفريد, تمثل كل هذا من خلال تنفيذ خدمات البنية التحتية (شبكة مياه - كهرباء - شبكة صرف صحي - شوارع رئيسية معبدة -ممرات وأرصفة -مواقف سيارات)، كما اشتمل المخطط العام للمدينة على توفير المرافق الخدمية ( مدرسة -مسجد -مراكز ومحلات تجارية -مساحات ومتنفسات عامة للساكنين في المدينة).

كل ذلك أصبح واقعاً معاشاً ملموساً وجاء ثمرة لجهود جبارة وتعاون وثيق لمجموعة من الشركات المتخصصة التي تعاقدت شركة الهمداني معها لإخراج المشروع حيز الوجود.

وأردف المهندس الحاشدي قائلاً أن المشروع مر بعدة مراحل تنفيذية بدأ من أعمال فحص التربة وأعمال الشق والتسوية لمواقع العمارات السكنية والمساحات المحيطة بها مروراً بالأعمال الإنشائية الأساسية وأعمال التشطيبات والإنهاءات المعمارية وصولاً إلى أعمال التعبيد والسفلتة للشوارع والطرق الرابطة بين مكونات المشروع، تم ذلك تحت إشراف كادر هندسي وفني متخصص إضافة إلى الاستعانة بجهات استشارية أكاديمية متخصصة في مجال مشاريع البنية التحتية، كما وصل عدد الأيدي العاملة في هذا المشروع إلى 1500 فني وعامل .

وتطرق الحاشدي إلى أن المدينة هذه الأيام تشهد ورشة عمل كبيرة في مختلف أعمال الانهاءات ووضع اللمسات الأخيرة استعداداً لتسليم الدفعة الأولى من الشقق السكنية للملاك لعدد ثلاثمائة وعشرين شقة والتي ستسلم بأذن الله في شهر يوليو المقبل.

كما أن الشركة توشك على الانتهاء من سفلتة الطريق الذي يربط بين شارع الأربعين المتفرع من أمام فندق الموفميك ومدخل المدينة، الجدير بالذكر أن المشروع في مرحلته الأولى يتكون من ثمانين عمارة تحتوي على 640 شقة سكنية.

 وبالنسبة للمرحلة الثانية من المشروع يوضح الحاشدي أن عمارات المشروع قيد الانجاز حيث تتكون هذه المرحلة من 10 أبراج كل برج يتكون من ثمانية أدوار وكل دور يحتوي على أربع شقق.

 شركة الهمداني حرصت على أن يكون لهذه المدينة مورد ماء ذاتي ومولد كهربائي خاص بها, فقد تم حفر بئر مياه بعمق 250 مترا لتأمين السكان بالمياه إضافة إلى مشروع المياه العمومي.

وهذه الصور الحديثة التي التقطت لمدينة الروابي تغني عن الاسترسال في الحديث عنها لتقول (هذه هي مدينة الروابي كواحدة من واجهات مشاريع شركة الهمداني في صنعاء, وامتدادا لمشاريعها التي تفخر بانجازها بدءا من المدينة الخضراء في عدن ثم أبراج العشاش في صنعاء والمشاريع العقارية الأخرى التي تنفذها الشركة.



الاثنين، 26 مايو، 2014

فيس بوك

المتابعون

تويتر